احاديث نبوية شريفة

احاديث نبوية شريفة

احاديث قدسية صحيحة

احاديث قدسية صحيحة

تأملات في القرآن

تأملات في القرآن

القران الكريم

القران الكريم

احاديث نبوية شريفة

احاديث نبوية شريفة

اخترنا لكم

تأملات في القرآن

احاديث نبوية شريفة

احاديث نبوية شريفة

أدعية القرأن

أدعية القرأن

45 أول مرة أتدبر القرآن الصفحة

No comments




موافقة أول السورة لآخرها:
- بدأت بإيتاء الأموال لأصحابها {وَآتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ ... } ,
{وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً ... } ,
{لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ ... }.
- وخُتمت أيضاً بتقسيم التركات (الأموال الموروثة) ,
{يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَةِ ... }.
وكل هذا يدل على عدل الله عز وجل مع البشر , ورحمته بهم سبحانه.
المحور الأساسي للسورة:
العدل والرحمة.
مواضيع السورة المباركة:
1 - بناء الأسرة التي هي نواة المجتمع , وذلك عن طريق تدرج رائع ومراحل متأنية:
- تطهير المجتمع من الفاحشة {15, 19}.
- قطع أسباب الفاحشة {23, 24, 25}.
- عزل الفئات الفاسدة وفتح باب التوبة لهم {16, 17, 18}.
2 - مكانة المرأة في الإسلام وأن لها حقاً في الميراث كالرجل تماماً , بل قد يزيد حقّها على حقه في بعض الحالات {7, 11, 12}.

44 أول مرة أتدبر القرآن الصفحة

No comments




سورة النساء
السورة (مدنية) عدد آياتها (176).
أسماء السورة المباركة:
(النساء) - (النساء الكبرى)، وذلك لتسمية سورة الطلاق بسورة النساء القُصْرى.
مناسبة التسمية:
النساء: اختار الله تعالى أحد المستضعفين (النساء)، ليبدأ الحاكم أو الراعي، أو المسؤول، بتحقيق العدل والرحمة بأهل بيته أولًا، فإذا حقق ذلك نجح في تحقيقه مع رعيته.
النساء الكبرى: وذلك للتفريق بينها وبين سورة الطلاق، التي تسمى (النساء القُصْرى).
مما جاء في فضلها:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من أخذ السبع الطوال فهو حَبْرٌ " رواه أحمد (الصحيحة: 2305).
والسبع الطوال هُنَّ: البقرة - آل عمران - (النساء) - المائدة - الأنعام - الأعراف - التوبة.

43 أول مرة أتدبر القرآن الصفحة

No comments




3 - جعل الله تعالى نموذج الثبات في هذه السورة امرأتين وهما:
(زوجة عمران)، ونيتها الصادقة في خدمة دين الله سبحانه، و (مريم بنت عمران) وقد منَّ الله عليها أن جعل ولدها (نبيًا) من أولي العزم، وقد سميت السورة المباركة باسم هذه العائلة المباركة (آل عمران).
إذن رمز الثبات في هذه السورة هو (النساء).
4 - (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ) (14).
قيل المُزَيَّن هو الله.
وقيل هو الشيطان.
ولا تعارض فيهما، فتزيين الله: بالإيجاد والتهيئة للانتفاع، وتزيين الشيطان: بالوسوسة والخديعة. (ابن جُزَى)
* * *

42 أول مرة أتدبر القرآن الصفحة

1 comment




من فوائد ولطائف السورة:
1 - قال تعالى (يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ)
أ - ينبغي على العبد أن يكثر من العبادة كلما زاد الله من النعم والفضل.
ب - عبَّرت الآية الكريمة عن صلاة المرأة بمفردها في بيتها ... بالسجود.
وعبَّرت عن صلاتها في جماعة ... بالركوع.
وبما أن السجود أفضل من الركوع لقوله صلى الله عليه وسلم " أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد " فكذلك صلاة المرأة بمفردها في بيتها أو محرابها، أفضل من صلاتها في جماعة (ابن القيم - التفسير القيم، بتصرّف)
وقد جاءت السنة المطهرة تقرر هذا المعنى، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم لامرأة أبي حميد الساعدي " وصلاتُكِ في دَارِكِ خيرٌ مِن صلاتِكِ في مسجد قَوْمِك " ... (التعليقات الحسان على صحيح ابن حبان) للألباني.
2 - قال تعالى: (لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ)
قال ابن عثيمين (رحمه الله): ينبغي للإنسان أن يتأمل هذه الآية ولو مرة واحدة، إذا أعجبه شيء من ماله فليتصدق به، لعله ينال هذا البر.

41 أول مرة أتدبر القرآن الصفحة

No comments




2 - وجوب وأهمية الإتباع:
في القسم الأول (52).
في القسم الثاني (146، 153).
تلخيص أسباب ووسائل الثبات التي جاءت بها السورة:
1 - التمسك بالقرآن والسنة: (وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَن يَعْتَصِم بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (101)).
2 - تقوى الله عز وجل: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ (102)).
3 - الاعتصام بالله ولزوم الجماعة: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103)).
4 - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104)).
5 - ترك الاختلاف في الدين (وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (105)).

40 أول مرة أتدبر القرآن الصفحة

No comments




القسم الثاني:
خرج المسلمون من غزوة أحد منكسرين، بعدما عصى بعضهم أمرًا واحدًا من أوامر الرسول صلى الله عليه وسلم تسبب في الهزيمة، فجاءت الآيات المباركة تعالج هذا الأمر علاجًا ربانيًا، وذلك على النحو التالي:
1 - التذكير بفضل الله عليهم (122، 123، 125).
2 - الأمر بالإنابة والرجوع إلى الله (133، 135).
3 - المواساة ورفع الروح المعنوية (139، 140، 142).
4 - لوْم لطيف منه سبحانه (143، 144، 153، 154، 159).
5 - توضيح أسباب الهزيمة ومنها:
- الاختلاف (152).
- المعاصي والذنوب (155).
- التعلق بالأشخاص (144).
نقف الآن على علاقة القسم الأول بالثاني والعوامل المشتركة بينهما:
1 - عدم التعلق بالأشخاص والتركيز على الفكرة والهدف والمنهج:
في القسم الأول: لما رفع الله المسيح ابن مريم إلى السماء فُتن النصارى وضلُّوا.
في القسم الثاني: لما أشيع مقتل النبي صلى الله عليه وسلم كاد بعض المسلمين أن يُفْتنوا.

39 أول مرة أتدبر القرآن الصفحة

No comments




مواضيع السورة المباركة:
تنقسم هذه السورة المباركة إلى قسمين:
الأول (1: 120) يوضح لنا كيفية الثبات في مواجهة الأفكار الخارجية، متمثلة في الحوار والنقاش بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين وَفْد نصارى نجران.
القسم الثاني (121: 200) يوضح لنا كيفية الثبات داخلياً، متمثلاً في أحداث غزوة أحد، وما ترتب عليها.
القسم الأول:
جاء (وفد نجران) النصارى يتحاورون مع النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد النبوي، وهو الحوار الأول من نوعه بين المسلمين والنصارى، وهذه مراحل النقاش:
1 - تقوية عقيدة المسلمين قبل النقاش (18، 19، 20، 83، 85 ... )
2 - إيجاد نقاط اتفاق (64، 84).
3 - الإتيان بالأدلة والبراهين (59، 65، 66، 67، 79، 80).
4 - تحذير أهل الكتاب من التكذيب (25، 61، 70، 71).
5 - العدل والتوازن والإنصاف في النقاش:
أ - الآيات (75، 113) مدح الأخلاق الحميدة فيهم.
ب-الآيات (33، 42) الثناء ومدح أنبياء أهل الكتاب والسيدة مريم عليهم السلام.
6 - التحذير من التقليد الأعمى لأهل الكتاب بعد وضوح فساد عقيدتهم (100، 101، 105، 119)
7 - ختام القسم الأول (مواجهة الأفكار الخارجية) بالثبات.
2021 © All Rights Reserved
Share By El-Islamia